حصہ نثر سبق نمبر ۲ سقراط